14 جوان 2021
14 جوان 2021 °C

برميل النفط يتخطى 70 دولارا

+ - 0 قراءة

واصلت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، التقدم مستندة إلى آمال في تعاف قوي للطلب على الوقود، بعد استئناف الأنشطة الاقتصادية في الولايات المتحدة وأوروبا، إثر تخفيف القيود المفروضة لمنع انتشار حالات الإصابة بكوفيد-19، حيث صعد مزيج "برنت" إلى فوق مستوى 70 دولارا للبرميل، وذلك في ظل حالة من التفاؤل في الأسواق حيال زيادة الطلب على الخام في 2021.

وبحلول الساعة 07:05 بتوقيت غرينتش، جرى تداول مزيج "برنت" فوق مستوى 70 دولارا للبرميل وذلك للمرة الأولى منذ 05 مارس الماضي، وسجل المزيج 70.10 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 0.92 بالمائة عن سعر الإغلاق السابق.

فيما صعد الخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0.91 بالمائة إلى 66.87 دولار للبرميل، وفقا لبيانات موقع "بلومبرغ".

وقال شيوكي تشين، كبير المحللين في "سنوارد تريدينج": "وراء المكاسب، هناك تفاؤل متزايد حيال تعاف قوي (للطلب على) البنزين وأنواع الوقود الأخرى في الولايات المتحدة وأوروبا في ضوء تخفيف قيود مختلفة مرتبطة بالجائحة".

وأضاف: "هناك مخاوف بشأن انتشار حالات الإصابة في آسيا، لكن حل ذلك مسألة وقت مع توزيع اللقاحات".

واستؤنفت أنشطة اقتصادية في بريطانيا أمس الإثنين، مما أعطى 65 مليون شخص قدرا من الحرية بعد إغلاق لمدة أربعة أشهر بسبب كوفيد-19.

ومع تسارع معدلات التطعيم، خففت فرنسا وإسبانيا القيود، وفتحت البرتغال وهولندا المجال أمام نشاطات السفر.

وفي الولايات المتحدة، لم تعد ولاية نيويورك تشترط وضع الكمامات في معظم الأماكن العامة بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا جرعات التطعيمات ضد كوفيد-19 بالكامل اعتبارا من يوم الأربعاء، كما تستأنف مناطق أخرى أنشطة اقتصادية فيها.

في المقابل، سجلت سنغافورة أكبر عدد من الإصابات المحلية منذ شهور، وشهدت تايوان ارتفاعا في وتيرة الإصابات، وأعاد البلدان إجراءات العزل العام.

وفي الهند، ثاني أكثر الدول تضررا من الجائحة، أظهرت بيانات أولية أمس أن المبيعات المحلية لمصافي التكرير الحكومية من البنزين والديزل تراجعت بمقدار الخمس في النصف الأول من ماي مقارنة مع الشهر السابق، إذ أثرت إجراءات الإغلاق المرتبطة بالجائحة على الأنشطة الصناعية والاستهلاك.

شاركنا برأيك