14 جوان 2021
14 جوان 2021 °C

الكشف عن البروتوكول المطبق على الوافدين من الخارج

الصورة: وكالة شينخوا
+ - 0 قراءة

رحب الدكتور بقاط بركاني رئيس عمادة الأطباء في الجزائر، بقرار رئيس الجمهورية بالفتح الجزئي للحدود.

وقال بركاني، اليوم الإثنين، في تصريح لإذاعة سطيف، أنه من غير الممكن مواصلة غلق الحدود، ومن الضروري الانفتاح لكن بتطبيق بروتوكول صحي صارم على جميع المسافرين.

وكشف الدكتور بركاني، أن الأولويات في بداية الرحلات ستكون للمرضى والحالات الحرجة والعالقين منذ أشهر وسيتم اتباع البروتوكول المقترح المطبق في كل دول العالم، الذي يتضمن كشف pcr لـ 36 ساعة قبل إقلاع الطائرة، وعند الوصول ضرورة إجراء كشف سريع لكل مسافر لمدة 15دقيقة.

وتابع بركاني، أنه من تثبت تحاليله سلبية بإمكانه المغادرة فورا، أما أصحاب التحاليل الإيجابية فيحولون مباشرة للحجر الصحي. وكشف المتحدث، أن مدة الحجر الصحي ستكون لمدة 10 أيام للقادمين من أوروبا و15 يوما للقادمين من آسيا خاصة الهند وتركيا بالنسبة للأشخاص الذين تثبت إصابتهم بالفيروس.

كما سيحول أصحاب الحجر الصحي إلى فنادق مجهزة ومختارة من طرف السلطات العمومية. وأكد بركاني، على أن قرار الفتح الجزئي للحدود، لا يؤثر في عدد الإصابات بفيروس كورونا إذا تم تطبيق البروتوكولات الصحية بشكل صارم.

من جهة أخرى، قال الدكتور أن السلالات العشرون الموجودة في الجزائر" لا تخيفنا لأنه تمت معالجتها والمراقبة متواصلة والحالة الوبائية مستقرة". واستبعد ضيف الإذاعة، الزيادة من إجراءات الحجر الصحي، وساعات الحجر الليلية كافية وفعالة في هذا الوقت بالتحديد. مؤكدا ضرورة التطبيق الصارم لإجراءات الوقاية وتدابيرها من أجل تفادي خطر العودة إلى نقطة الصفر.

شاركنا برأيك