انطلاق حملة دولية لدعم المقدسيين بتنظيم أكبر إفطار جماعي بساحات الأقصى

اسلاميات
4 مايو 2021 () - عبد الحكيم قماز
0 قراءة
+ -

أطلقت جمعية البركة الجزائرية وتحالف أنصار فلسطين ومؤسسة القدس الدولية، اليوم الثلاثاء، حملة دولية كبرى "مع القدس يدًا بيد" لتأييد وتثبيت أهلنا في القدس المحتلة في ظلّ انتهاكات الاحتلال الصهيوني للمقدسيين العُزّل والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك.

وتأتي حملة مع "القدس يدا بيد"، وفقًا لبيان تحصلّت "الخبر" على نسخة منه، لتثبيت أهلنا في بيت المقدس في الفترة الزمنية الممتدة ما بين الرابع إلى غاية العاشر ماي الجاري الموافق لـ 28 رمضان، ليتوّج بالعديد من الفعاليات بتنظيم أكبر إفطار جماعي لأكثر من 10 آلاف مرابط ومقدسي في ساحات المسجد الأقصى المبارك.

وتقوم الحملة "مع القدس يدًا بيد" على تنظيم أكبر إفطار جماعي تمتلئ معه ساحات الأقصى بالمرابطين وأبناء مدينة القدس، وذلك ابتداء من يوم الجمعة 07 ماي الموافق لـ 25 رمضان.

وتدور حيثيات هذا الحدث حول حملة إلكترونية وميدانية كبرى وعديد الفعاليات، خلال العشر الأواخر من الشّهر الفضيل، ترسيخًا للفكرة الخالدة الرامية بأنّ الشعب الجزائري والإسلامي شركاء في تحرير بيت المقدس وفلسطين جنبًا إلى جنب رفقة الشعب الفلسطيني الأبي.

وتهدف الحملة الدولية الكبرى إلى تأكيد الشعب الجزائري على خصوصية العلاقة مع الشعب الفلسطيني الشقيق والالتحام المعنوي مع المقدسيين في كلّ شبر من ساحات الأقصى. كما تهدف لنصرة المقدسيين في ظلّ الهجمة الصهيونية الشرسة ضدّهم، وإبداء مشاعر التّأييد لوقفتهم البطولية بصدورهم العارية أمام قوّة الاحتلال العاتية، وإلى إظهار التضامن مع المقدسيين والتأييد لأبناء الشعب الفلسطيني المناضل بأنهم ليسوا وحدهم في معركة الكرامة والشّرف والدفاع عن مقدّسات وهُوية الأمة، إلى جانب المساهمة في جهود تثبيت المقدسيين على أرضهم، والشدّ على أيديهم في تمسّكهم بالأقصى والمقدسات، بالإضافة إلى التعبير عن المساهمة في تقديم الدعم لانتفاضة المقدسيين العزل، الّذين يقفون بشموخ دفاعًا عن القدس والمقدسات، مع التأكيد على خدمة المرابطين الأبطال في الأقصى وباحاته، من خلال تنظيم شعيرة الإفطار الجماعي، والتعبير عن مشاركة المقدسيين والمرابطين في هبّتهم وانتفاضتهم البطولية المباركة في هذا الشهر المبارك.

وستنطلق الحملة، ظهر اليوم الثلاثاء، بتنظيم مؤتمر عبر منصة "الزووم"، يفتتحه المقرئ الجزائري الشّيخ ياسين إعمران بتلاوة آيات من الذّكر الحكيم، ثمّ يُعرض "برومو الحملة" لمدة خمس دقائق، لينطلق المؤتمر بكلمة افتتاحية لرئيس جمعية البركة للعمل الخيري والإنساني الجزائرية الشيخ أحمد إبراهيمي، ثمّ تليه كلمات الشخصيات المشاركة في الحملة خلال الجلسة الأولى: الشّيخ الحسن ولد الددو، ثمّ مستشار الرئيس التركي الدكتور ياسين أقطاي، ثمّ الأمين العام للائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين الدكتور محمد أكرم العدلوني، ثمّ المرابطة المقدسية الأستاذة عايدة الصيداوي. بينما يلقي في الجلسة الثانية كل من: رئيس الهيئة الشعبية لكسر الحصار عن غزة الدكتور أبو يوسف عصام، ثمّ خطيب المسجد الأقصى المبارك الشّيخ عكرمة صبري، ثمّ مدير عام مؤسسة القدس الدولية السيد ياسين ياسين حمود، ثمّ رئيس مجلس جمعية البركة الداعية الشيخ مصطفى غلام، ثمّ رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع الدكتور أحمد ويحمان، وأخيرًا عضو المكتب الوطني لجمعية البركة الأستاذة جبارية غربي.

ويلي هذا المؤتمر ندوات متخصّصة حول بيت المقدس حضوريًا إن أمكن في مقرات المؤسسات المنظمة صباح يوم الجمعة المقبل، وبعدها ينطلق تنفيذ أكبر إفطار في القدس الشّريف، مساء الجمعة، ويختتم بتنظيم مؤتمر النُّصرة عبر "الزووم" يوم الأحد 09 مايو.

يذكر أنّ الحملة الدولية الكبرى "مع القدس يدًا بيد" جاءت بمبادرة من جمعية البركة للعمل الخيري والإنساني بالجزائر إلى جانب أنصار تحالف فلسطين ومؤسسة القدس الدولية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول