تراجع الفيروسات الاستشفائية خلال أزمة كورونا

عيادة الخبر
28 ابريل 2021 () - ك.ب
0 قراءة
+ -

أكد رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية الدكتور محمد يوسفي أن الفيروسات المتنقلة عن طريق المؤسسات الاستشفائية انخفضت خلال أزمة كورونا والسبب يعود الى تقيد مهني الصحة بالإجراءات الوقائية.

وأوضح الدكتور يوسفي في تصريح لإذاعة سطيف الجهوية أن الفيروسات الاستشفائية سببها عدم احترام ظروف التعقيم ونقص التكفل بالمرضى. مشددا على أن جائحة كورونا أثرت على الأمراض المعدية الأخرى خاصة في الجانب المتعلق بالتشخيص المبكر والتكفل بالمرضى بداعي الخوف.

وفي هذا السياق توقع رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية الزيادة في عدد مرضى الامراض المعدية خلال السنوات القادمة بسبب تأثيرات كوفيد19، مضيفا أن أزيد من 22 ألف شخص بمصاب بفقدان المناعة المكتسبة "سيدا" في الجزائر.

وتحدث الدكتور يوسفي إلى أمراض الفقر حيث أكد أن القمل والجرب في طريقهما للانقراض بالجزائر وذلك بفضل تحسن المستوى المعيشي للسكان، وأرجع انتشار القمل في بعض الأحيان إلى حالات خاصة سببها قلة النظافة.

ولم يستبعد الدكتور يوسفي ظهور أوبئة أخرى وفيروسات جديدة مستقبلا، داعيا إلى الاستعداد لمواجهة هذه الفيروسات لأن خطرها يضاهي خطر كورونا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول